الدقائق 7

تم تحريره ومراجعته إكلينيكيًا بواسطة خبراء THE BALANCE
فحص الحقيقة

الرهاب الاجتماعي هو نوع من اضطرابات القلق التي تسبب الخوف الشديد في الأوساط الاجتماعية، إذ إنّ وجود رهاب اجتماعي لدى الشخص سيؤدي إلى شعوره بالخوف الشديد وإجباره على تجنب وضع يكون فيه معرّضًا لمشاهدته بانتباه دقيق من قبل الآخرين. يعتمد علاج الرهاب الاجتماعي على مشاركة كل من العلاج النفسي والعلاج الدوائي، فهما العلاجان الفعالان للمرض، وتختلف نتائج العلاج من شخص لآخر. 

يعاني مرضى الرهاب الاجتماعي من صعوبة في التحدث مع الناس ومقابلة أشخاص جدد وحضور التجمعات الاجتماعية. فهم يخافون من حكم الآخرين عليهم والتدقيق بهم. 

يعتبر مرض الرهاب الاجتماعي أكثر أنواع الرهابات شيوعًا، ويصيب الرجال أكثر من النساء بقليل. يبدأ في سن المراهقة ويتطور بشكل تدريجي، ويكثر ترافقه مع اضطرابات القلق والاكتئاب والرهابات الأخرى.

المريض الذي يعاني من قلق اجتماعي يخشى أن يتصرف بشكل مخزٍ ومربك في بعض المواقف، منها مثلًا الخوف من احمرار الوجه أمام الناس، أو الخوف من التحدث أو تناول الطعام، أو الخوف من الامتحانات، أو مقابلة الشخصيات المهمة. 

قد يفهم مريض الرهاب أن مخاوفه مبالغ بها وغير منطقية، ولكنه يبقى عاجزًا عن التغلب عليها أو مقاومتها. 

يختلف هذا الرهاب عن الخجل، فالخجل يكون قصير الأمد ولا يسبب عجزًا في الحياة اليومية، أما القلق الاجتماعي فهو يميل للاستمرار ويسبب التعب للمريض ويؤثر في قدرته على عدة أمور، مثل عمله أو وظيفته أو دراسته أو إنشاء علاقات جديدة خارج وسط العائلة. 

علاج القلق للمديرين التنفيذيين في السعودية والإمارات

إن علاج الرهاب الاجتماعي بشكل مناسب هو أمرٌ مهم جدًا لصحة المريض النفسية، يساعده على الوصول إلى مرحلتي التعافي والشفاء على نحو جيد. 

يتحدث الأطباء المعالجون من خلال جلسات العلاج النفسي مع المرضى، ويطرحون عليهم أسئلة عن ماضيهم وحياتهم، وخاصةً في مرحلة الطفولة التي تعد محورية في حدوث المرض.

يعتمد مبدأ علاج الرهاب الاجتماعي والخوف على تقديم معالجة دوائية وبعدها معالجة نفسية من قبل أطباء مختصين ومعالجين نفسيين متمرسين، إضافةً إلى علاجات أخرى سلوكية إضافية.

تختلف نتائج العلاج من شخص لآخر، فقد يحتاج بعض المرضى إلى نوع واحد فقط من العلاج، ولكن قد يحتاج البعض الآخر إلى العلاجين معًا.

ميزة الأدوية المستخدمة في علاج القلق الاجتماعي أنها فعالة جدًا ويتم تناولها مرة واحدة فقط بشكل يومي. ولكن توجد بعض الأمور السلبية، إذ إن الأدوية تعالج الأعراض فقط دون معالجة الأسباب الأساسية للمشكلة، وإذا توقف المريض عن تناول الدواء قد تعود الأعراض إليه مجددًا. إضافةً إلى أمر سلبي آخر وهو التأثيرات الجانبية التي قد تسببها الأدوية.

لذلك، تعد المشاركة بين العلاجين أفضل علاج للرهاب الاجتماعي مجرب ونهائي، ويبقى القرار الأخير للطبيب المعالج الذي يختار العلاج المناسب للمريض بعد فحصه والتحدث معه.

يعتبر مركز THE BALANCE أفضل مركز للعلاج النفسي، فهو مركز فخم واستثنائي، يقدم خدمات فخمة ومميزة، وبرامج علاجية نفسية شاملة مفيدة وذات قيمة كبيرة. ويحصل فيه المريض على إقامة داخلية مميزة ووسائل رفاهية متعددة ومتنوعة.

أسباب الرهاب الاجتماعي الدقيقة غير معروفة تمامًا، ولكن الأبحاث والدراسات تدعم فكرة أنه ناتج عن عدة عوامل مختلفة، منها عوامل بيئية وعومل حياتية وعوامل وراثية. 

يكثر حدوث الرهاب الاجتماعي في الحالات التالية:

  • في العائلات التي لديها أمراض نفسية أخرى.
  • وجود صراعات أسرية.
  • التسلط.
  • العنف الجنسي.
  • خلل في توازن هرمون السيروتونين.
  • وجود اضطراب في تربية الطفل كالخجل الزائد والشعور بالدونية.
  • الشخصيات الانطوائية والأفراد مفرطي الحساسية.
  • عند القلقين والخجولين.

تتضمن أعراض اضطراب الرهاب الاجتماعي الجسدية ما يلي:

الأعراض الجسدية:

  • احمرار الوجه نتيجة الخجل.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • التعرق الشديد.
  • الارتجاف.
  • صعوبة في الكلام.
  • الإحساس بدوخة أو دوار.
  • تسرع في ضربات القلب.

أما الأعراض النفسية فتشمل ما يلي:

  • القلق الشديد بخصوص المواقف الاجتماعية العامة.
  • قلق يستمر لعدة أيام أو أسابيع قبل حدوث الموقف المسبب للخوف.
  • تجنب الذهاب إلى تجمعات اجتماعية أو تجنب محاولة الاندماج في وسط جماعي في حال طُلب من المريض الحضور.
  • الخوف من الشعور بالإحراج في المواقف الاجتماعية. 
  • لخوف من ملاحظة الآخرين بشأن توترك وغضبك. 
  • الرغبة بشرب الكحول لمواجهة المواقف الاجتماعية.
  • التغيب عن المدرسة أو العمل والوظيفة بسبب القلق والخوف.

أفضل علاج للرهاب الاجتماعي 2022 هو العلاج الدوائي بالمشاركة مع العلاج السلوكي النفسي.

بالنسبة للعلاج الدوائي، أي دواء مضاد اكتئاب من صنف مثبطات التقاط السيروتونين النوعية SSRI يعد أفضل دواء للرهاب الاجتماعي. واعتمادًا على ذلك، وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDAعلى أربعة أدوية تعد بمثابة أفضل حبوب لعلاج الرهاب الاجتماعي ( حبوب التوتر والارتباك )، وهي باكسيل Paxil، وزولوفت Zoloft، ولوفوكس Luvox، وإيفكسور Effexor. 

تؤخذ الدواء عادةً قبل ساعة واحدة من التعرض للمواقف المحرضة للرهاب، وهو ما يسمى بالعلاج الموقفي للرهاب الاجتماعي الخفيف. أما إذا كانت الحالة شديدة، فيتم تطبيق العلاج الدائم والمستمر.

مع أن هذه هي الأدوية هي الوحيدة المعتمدة في علاج مرض الرهاب الاجتماعي، ولكن قد تستخدم أدوية أخرى بنجاح أيضًا، مثل مضادات القلق من صنف الديازيبام Diazepam، وأدوية حاصرات بيتا مثل البروبرانولول Propranolol.

قد تسبب أدوية الرهاب الاجتماعي بعض التأثيرات الجانبية، وتشمل ما يلي:

  • الصداع.
  • آلام المعدة.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • صعوبة في النوم.

أما من أجل علاج الرهاب الاجتماعي نهائيًا فتجب معالجة أسباب المرض الأساسية. لذلك، يعد العلاج النفسي أفضل الطرق من أجل التخلص من الرهاب الاجتماعي.

وتشمل أفضل استراتيجيات علاجية و تمارين سلوكية لعلاج الرهاب الاجتماعي ما يلي:

– العلاج السلوكي: إنه أفضل علاج للرهاب الاجتماعي ، وهو من أنواع العلاج النفسي المتعددة. هو مبني على النظرية السلوكية التي تقول أن بعض سلوكيات الأشخاص قد تحدث وتتطور بسبب أمور تعرضوا لها أو تعلموها في الماضي، وبالتالي قد تؤثر بشكل سلبي على حياة المرضى وتسبب لهم التعب والتوتر والقلق والخوف. يساعد العلاج السلوكي المقدم لعلاج الرهاب الاجتماعي على تحديد الأفكار والسلوكيات التي تسبب الخوف والقلق في المواقف الاجتماعية ومن ثم محاولة تغييرها مع تغيير استجاباتنا السلوكية أيضًا. 

هناك نوع فرعي عائد للعلاج السلوكي يُسمى العلاج التدريجي بالتعرّض، الذي يتضمن تعريض المريض بشكل تدريجي لمواقف اجتماعية غير مريحة له حتى يصبح يشعر بالراحة فيها. إذ سيتعلم عقله من خلال ذلك أن هذه الموقف الاجتماعية التي يخشى منها ليست سيئة جدًا في الواقع.

– العلاج السلوكي المعرفي: الذي يساعد المريض على تعلم كيفية التحكم في القلق من خلال الاسترخاء والتنفس ، وكيفية استبدال الأفكار السلبية بأفكار إيجابية.

– العلاج الجماعي: يشمل وجود مجموعة من المرضى مع المعالج أو الطبيب النفسي. يساعدك هذا العلاج على تعلم المهارات والتقنيات الاجتماعية للتفاعل مع الأشخاص في البيئات الاجتماعية. إن المشاركة في العلاج الجماعي مع مرضى آخرين لديهم نفس الرهاب والمخاوف قد تجعل المريض بشعر بأنه أقل وحدة، وستمنحه الفرصة لتعلم مهارات جديدة وتقنيات مفيدة للتفاعل مع الآخرين ضمن بيئة اجتماعية. 

– تمارين الاسترخاء: يتعلم المريض بالعلاج بالاسترخاء تمارين التأمل والسيطرة على التنفس، التي تعد ضرورية عند مواجهة مواقف محرضة للمخاوف.

– تمارين التنفس العميق: التي تساعد المريض على تخفيف أعراض اضطراب الرهاب الاجتماعي وتعيد له استقراره وتوازنه من خلال تحسين مستوى انتباهه ووعيه، وتخفف إحساسه بالإجهاد والتعب والاكتئاب والخوف والقلق والتوتر، وتساعدته على الاسترخاء وتهدئة عقله.

تطوير وتعزيز الكفاءات الاجتماعية والمهارات الحياتية: وهو برنامج تدريبي للمرضى، يسعى إلى تحسين مهارات حل المشكلات وتعزيزها لديهم، ويجعلهم يفهمون مشاعرهم وعواطفهم ويزيد من قدرتهم على التواصل الاجتماعي. 

إعداد برامج تدريبية تساعد على تطوير الأشخاص وجعل حياتهم أكثر إيجابية: تجرى هذه البرامج من قبل مدربي حياة مختصين وممّيزين. سيشعر المريض بالدافع والدعم اللازمين لجعل نمط حياته صحيًّا ومناسبًا أكثر من السابق.

التقليل من التوتر القائم على اليقظة الذهنية «العقلانية» (MBSR): وهو برنامج علاجي يجمع ما بين تمارين اليقظة والوعي بالجسم وتمارين التأمل، ويساعد المريض على تقليل خوفه وقلقه وغضبه، ويزيد من شعوره بالاسترخاء مع تحسين نوعية حياته بشكل عام.

توجد مراكز مميزة لعلاج الأمراض النفسية في كل من السعودية والإمارات وقطر، ولكن أفضل هذه المراكز هو مركز THE BALANCE الفخم في إسبانيا للعلاج النفسي وإعادة التأهيل.

بالإضافة إلى العلاجات والتقنيات المذكورة أعلاه، توجد علاجات ونصائح أخرى تساعد على التخلص من الرهاب الاجتماعي ، وتشمل:

  • تجنب تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل القهوة والشوكولاتة والصودا، فهي تزيد من الخوف والقلق والتوتر.
  • احصل على قسط جيد من النوم، إذ إن قلة النوم تزيد من القلق بشكل عام ومن أعراض الرهاب الاجتماعي بشكل خاص. يوصى بالنوم لمدة 8 ساعات على الأقل في كل ليلة.
  • قم بممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • تحدث عن مخاوفك دون خجل.
  • أغمض عينيك وتخيل نفسك في أفضل مكان يمكنك الشعور به بالراحة والاسترخاء.
  • كافئ نفسك بعد تخلصك من الخوف في كل موقف كان يزعجك ويسبب لك التوتر.

حتى تستطيع معرفة هل لديك رهاب اجتماعي يجب أن يتوفر معيارين:

  • الأول هو وجود خوف وقلق وتجنب بشكل مستمر، ويدوم بشكل نموذجي لستة أشهر أو أكثر.
  • الثاني هو أن مشاعر الخوف والقلق والتجنب تسبب لك إحباطًا كبيرًا أو انخفاضًا في أدائك الاجتماعي أو المهني أو أي مجالات أخرى مهمة في حياتك.

يشكل الرهاب الاجتماعي في المملكة العربية السعودية نحو 80% من أنواع الرهاب. ويعود السبب في هذا الانتشار له إلى وجود ضوابط وقواعد مجتمعية صارمة يعتبر الخروج الفردي عنها أمرًا غير مقبول.

يجرى علاج الرهاب الاجتماعي في السعودية بنفس الاستراتيجيات العلاجية المذكورة أعلاه، ولكن بشكل عام تعاني السعودية من انخفاض نسبة الأطباء النفسيين والعاملين في مجال الصحة النفسية.

أهم المراكز والمستشفيات لعلاج الرهاب الاجتماعي في السعودية:

  • مستشفى المركز التخصصي الطبي.
  • مجمع العناية النفسية.
  • مجمع الأمل للصحة النفسية.
  • مستشفى الحرس الوطني.
  • مستشفى رعاية الرياض.

يعد مركز برايوري أفضل مركز لعلاج الرهاب الاجتماعي في الإمارات، الذي يقدم خدمات رفاهية متعددة وعلاجات نفسية فعالة لكل الأمراض والاضطرابات النفسية.

في مركز THE BALANCE للعلاج النفسي والتأهيل يمكن للمريض الحصول على كاف العلاجات والاستراتيجيات السلوكية السابقة المفيدة في علاج مرض الرهاب الاجتماعي. 

إذ يحتوي المركز على أطباء ومعالجين نفسيين مخضرمين ومدربين بشكل كبير على استخدام طرق وأساليب العلاج النفسي المختلفة. 

سيجد المريض أن المركز هو أفضل مركز صحي لعلاج الرهاب الاجتماعي وأفضل مكان يمكن للإنسان أن يشعر به بالراحة والاسترخاء. وستتوفر له مساحة شخصية خاصة به تمكنه من التواصل مع ذاته والتخلص من كل ما يثير خوفه وقلقه. 

سيصحل المريض أيضًا على إقامة داخلية ممتعة في هذا المركز الفخم المميز، وستتحسن نوعية حياتك إلى الأفضل.

الصحة المثالية لا تعني عدم وجود المشكلات والأمراض فقط، إنما هي سعي الإنسان بشكل واعٍ لرفع جودة حياته في العديد من المجالات والجوانب المختلفة، مثل الجوانب الجسدية والبيئية والعقلية والعاطفية والروحانية والاجتماعية وغيرها

لذلك، لا تتردد في زيارة مركز THE BALANCE، فهو مركز فخم مميز، وستشعر وكأنك في منزلك.