الدقائق 8

تم تحريره ومراجعته إكلينيكيًا بواسطة خبراء THE BALANCE
فحص الحقيقة

تسببّ الأحداث الصادمة الألم والحزن للإنسان، مثل وفاة شخص عزيز، أو انتهاء علاقة، أو فقدان وظيفة الأحلام. ويقد يُترجم هذا الحزن بشكل خاطئ إلى اكتئاب، بينما الحزن هو شعور طبيعي في حال وجود سبب له، يكون الاكتئاب عادة بدون سبب واضح، ونرفق لكم الاختلافات بين الاكتئاب والحزن في النقاط التالية:

  • يعدّ الاكتئاب حالة مرضية بينما الحزن هو رد فعل طبيعي تجاه حدث أليم.
  • الحزن شعور مؤقت يأخذ وقته لكن لايمنع استمتاع الإنسان بأمور أخرى وتطلعه للمستقبل على عكس الاكتئاب الذي يقمع شعور الاستمتاع والتفكير المستقبلي بإيجابية.
  • في حالة الحزن يكون الشعور مقتصرا على الحزن دون تأثر ثقة الشخص بنفسه بينما يشعر المصاب بالاكتئاب بالدونية واستصغار النفس.
  • قد يفكر الشخص أثناء حزنه أنه يريد الموت كي يقابل مثلا الأحباء الذين فقدهم، لكن في حالة الاكتئاب فإن الإنسان يشعر بالرغبة في إنهاء حياته لأنه لا يستحق الحياة ولا يساوي شيئا فيها.

وقد يسببّ حدث معين الحزن لشخص وذات الحدث يسببّ الاكتئاب لشخص آخر، فتختلف ردود أفعال الناس تجاه نفس الأحداث حسب حساسيتهم.

اعراض الاكتاب

يؤثر الاكتئاب على شخص واحد من بين كل 15 شخص بالغ أي ما نسبته 6.7% في العام. ويعاني شخص واحد من بين ستة أشخاص أي ما نسبته 16.6 من اكتئاب في فترة معينة من فترات حياته.

وقد يحدث الاكتئاب في أي فترة عمرية لكن بالمعدل العام فإن الاكتئاب يظهر في أواخر المراهقة إلى منتصف العشرينات ـ وتكون النساء أكثر عرضة للإصابة به من الرجال، حيث تشير الإحصائيات إلى أن امرأة واحدة من كل ثلاثة نساء تصاب بنوبة اكتئاب حاد في فترة من فترات حياتها على الأقل. 

كذلك تشير البيانات إلى أن هناك فرصة إصابة أكبر بمرض الاكتئاب تقريبا 40% عند الأشخاص الذين لديهم قريب درجة أولى مصاب بهذا المرض.

هناك ثلاثة أصناف للاكتئاب بناء على شدة الأعراض وهي:

  1. الاكتئاب النفسي الخفيف:

هو اكتئاب نفسي تتعدّى أعراضه مجرد الشعور بالحزن والإحباط لمدة مؤقتة، قد تستمر الأعراض لعدّة أيام وتكون واضحة لدرجة كافية أن تتعارض مع المهام اليوميّة. وأعراضه كالتالي:

  • التهيج والغضب
  • فقدان الأمل
  • الشعور بالذنب واليأس
  • كراهية النفس
  • فقدان الشغف في ممارسة النشاطات المفضلة مسبقاً.
  • صعوبات في التركيز.
  • انعدام الشغف.
  • عدم رغبة بالتواصل مع الناس
  • الشعور بآلام بدون سبب.
  • النوم بكثرة أثناء النهار والإرهاق.
  • اختلالات في الشهية.
  • تغييرات في الوزن.
  • سلوك مستهتر ومتهوّر، كتعاطي المخدّرات والكحول أو المقامرة.

إذا استمرت هذه الأعراض لمعظم اليوم لما معدّله أربعة أيام من سبعة لمدة عامين، قد يتم تشخيص الحالة بالاكتئاب المستمر أو الكآبة.

وعلى الرغم من أن اعراض الاكتئاب الخفيف واضحة إلا أنه من السهل تجاهلها وبالتالي من الصعب تشخيصها من قبل الأطباء. وعلى الرغم من صعوبة تشخيصه إلا أنه النوع الأسهل في العلاج. بعض التغيرات في أسلوب الحياة لها الأثر الواضح والجيد في تحسين مستويات المواد الكيميائية التي تحارب الاكتئاب في جسد الإنسان.

ومن أمثلة هذه التغيرات في أسلوب الحياة مايلي:

  • التمارين اليومية.
  • الالتزام بأنماط نوم محددّة.
  • تناول غذاء متوازن غنيّ بالفواكه والخضار.
  • ممارسة اليوغا أو التأمل.
  • ممارسة الأنشطة التي تخفف من التوتر، كالكتابة أو القراءة أو الاستماع إلى الموسيقى.

وقد ينصح الطبيب بهذا النوع من الاكتئاب ببعض الأدوية التي تساهم في تحسين المزاج وقدرة المريض على محاربة الاكتئاب، ومن المهم عدم تجاهل هذه الاعراض لدى المريض كي لا تتطور الحالة من الاكتئاب الخفيف إلى أشكال أكثر حدّة.

  1. الاكتئاب النفسي متوسط الشدّة

في تسلسل المرض من حيث الشدّة يكون هذا النوع من الاكتئاب هو النوع الأشدّ حدة من النوع الأول، وتتشابه أعراضه مع النوع الأول ويزيد عليها مايلي:

  • مشاكل في تقدير الذات.
  • انخفاض الإنتاجية.
  • الشعور بانعدام القيمة.
  • زيادة الحساسية.
  • القلق المبالغ فيه.

كما أن أعراض هذا النوع من الاكتئاب أشدّ حدة من الاكتئاب الخفيف والتي قد تسبب صعوبة في ممارسة التعليم أو العمل. مما يجعل الاكتئاب متوسط الشدّة أسهل في تشخيصه من الاكتئاب الخفيف. في كل الحالات من الضروري التوجه للطبيب واستشارته بشأن الأعراض السابقة إن وجدت.

  1. الاكتئاب النفسي الحاد أو الرئيسي:

يعاني الشخص المصاب بهذا النوع من الاكتئاب من أعراض كلا الاكتئاب الخفيف والاكتئاب متوسط الشدّة ولكن بحدّة أكبر ويمكن ملاحظته بشكل أوضح من الدائرة القريبة للمريض. نوبات الاكتئاب النفسي الحاد تستمر بمعدّل ستة أشهر وأكثر، وقد تختفي اعراض الاكتئاب الحاد بعد فترة عند بعض الأشخاص، وقد تعود بشكل متكرّر عند أشخاص آخرين.

تشخيص هذا النوع من الاكتئاب مصيري في حياة المصاب ومسألة الوقت فيه حساسة.

للاكتئاب الحاد صور أكثر حدّة:

  • التوهمّات والخيالات.
  • الإصابة بالذهول.
  • هلوسات.
  • أفكار وأحيانا تصرفات انتحارية.

يقوم الطبيب المعالج بوصف الأدوية لعلاج هذا النوع من الاكتئاب بالتزامن مع العلاج النفسي.

تختلف علامات الاكتئاب من شخص لآخر من ناحية الشدّة واستمراريتها ونمط تكررها، وبشكل عام الإصابة بالأعراض التالية لمدة أسبوعين على الأقل تعد علامة عامة على الاكتئاب:

  • الشعور بالحزن والتوتر أو الفراغ.
  • الشعور بفقدان الأمل، وانعدام القيمة واليأس.
  • البكاء المستمر.
  • الشعور بالغضب والانزعاج.
  • فقدان الاهتمام بالهوايات والأنشطة المحببة مسبقاً.
  • انخفاض الطاقة والإرهاق.
  • صعوبة في التركيز واتخاذ القرارات، واضطراب الذاكرة.
  • الحديث والحركة ببطء
  • صعوبات في النوم وتغيير في نمطه.
  • اختلال في الشهية والوزن.
  • الشعور المزمن بالألم بدون سبب طبي واضح، ولا يتحسّن الألم مع العلاج، كالصداع وآلام المفاصل والعضلات والمشاكل الهضميّة.
  • أفكار سوداويّة انتحارية.

وتختلف أيضا هذه الأعراض العامة عند الرجال والإناث والأطفال.

فتكون أعراض الاكتئاب عند الرجال كالتالي:

  • تغيرات في المزاج، كالعصبية والعدوانية، التهيّج والتوتر وعدم القدرة على الراحة.
  • الشعور بالفراغ والحزن وانعدام الأمل.
  • في التصرفات، يفقد المريض الاهتمام بأنشطته المحببة سابقاً، ويشعر بالتعب بسهولة، كما تراوده أفكار بالانتحار، ويسرف في الشرب وتناول الأدوية، أو قد ينخرط بالنشاطات الخطيرة,
  • انخفاض الاهتمامات الجنسية والرغبة فيه.
  • يعاني المصاب أيضا من مشاكل في الإدراك، حيث تقلّ قدرته على التركيز وإتمام المهام، كما تتأخر استجابته أثناء الحديث.
  • تغييرات في أنماط النوم، كالأرق، والنوم غير المريح، أو زيادة النوم، أو عدم القدرة على النوم أثناء الليل.
  • اعراض الاكتئاب الجسدية كالإرهاق، والشعور بالآلام في مختلف أنحاء جسده، كآلام المفاصل والعضلات أو الصداع.

على الرغم من وضوح وشدّة الأعراض لدى الرجال إلا أنه لا يتم تشخيص الاكتئاب لديهم عادة لعدة أسباب:

  • عدم تمييز الاكتئاب: لايميّز الرجل الاكتئاب من الشعور بالحزن، بل تجده يشير إلى مشكلات الصداع ومشكلات الهضم والتقلصات طويلة أولاً، أو حاجته إلى العزلة والبقاء وحيداً دون الحاجة للانخراط في العلاقات.
  • التقليل من أهميته: يميل الرجال إلى تجاهل أعراض مرض الاكتئاب النفسي دون التفكير في التأثير الذي تسببه عليهم على المدى الطويل، فإخفاءه أمر غير صحي يؤدي لتفاقم الأعراض.
  • التردّد في الحديث عنه: يظنّ الرّجل في أغلب الأحيان أن الحديث عن مشاعره وأحاسيسه ينقص من رجولته، فتجده يتجنّب التطرق لهذه المسائل مع دائرته القريبة، ناهيك عن الحديث مع أخصائي.
  • مقاومة العلاج: قد يكون من الصعب للرجل أن يؤمن بإصابته بالاكتئاب أو حاجته للتشخيص أو العلاج، فيرفض المساعدة. كذلك خوف الرجل من المجتمع ومساره المهني مثلا يمنعه من الاستجابة للعلاج بالشكل المطلوب.

وبالرغم من أن النساء يقدمن على محاولة الانتحار بنسبة أكثر من الرجال، إلا أن الرجال أكثر فرصة في استكمال محاولة الانتحار بالشكل الكامل، وذلك لعدة أسباب:

  • استخدامهم أدوات يصعب الفرار منها في الوفاة كالأسلحة النارية.
  • يميل الرجال إلى كونهم أكثر اندفاعية في الإقدام على الانتحار دون تردّد.
  • لا يتحدث الكثير منهم عن رغبتهم بالانتحار من قبل.

لذلك من المهم للرجل أن يمارس بعض المهارات الحياتيّة بالإضافة إلى العلاج الذي يقوم به الطبيب لتخفيف حالته وتقليل احتمالية إصابته مجدداً بمرض الاكتئاب، وهذه الممارسات هي:

طلب الدعم العاطفي من شريك أو صديق, وتعلّم مهارات التواصل لخلق بيئة اجتماعية محببّة أكثر حوله.

تعلّم التحكم بالتوتر والعصبية بتمارين مثل التأمل واليوغا.

تأجيل اتخاذ القرارات الصعبة إلى حين تحسن الحالة النفسية.

الانخراط في النشاطات الممتعة والهوايات.

الحفاظ على أسلوب حياة صحي بما فيه تناول الأغذية المتوازنة، وممارسة التمارين الرياضية والحفاظ على انتظام النوم.

قد تتساءل الآن عزيزي القارئ ما هي اعراض الاكتئاب عند النساء، ويمكن أن أخبرك أنها مشابهة إلى حد ما مع أعراض الاكتئاب النفسي عند الرجال، وتكون كالتالي:

  • تغيّرات في المزاج وتهيج.
  • تغيرات في المشاعر حيث تسيطر عليهنّ مشاعر الحزن واليأس والتوتر والفراغ.
  • تغيرات في التصرفات وفقدان الاهتمام في الأنشطة المحببة إليهنّ سابقاً، والانسحاب من العلاقات والميل للتفكير في الانتحار.
  • مشاكل تتعلق بالإدراك كالحديث والتفكير ببطء.
  • تغيير في أنماط النوم، كالمعاناة في النوم أثناء الليل، الاستيقاظ مبكرا، أو النوم أكثر من المعتاد.
  • من اعراض الاكتئاب عند الإناث أيضا المشاكل الجسديّة كانخفاض الطاقة، الشعور بإرهاق أكثر، تغييرات في الشهية، فقدان الوزن أو زيادته، الشعور بألام كالصداع والتقلصات.

ومن الفئات العمرية المعرضة للاكتئاب بشكل كبير هي المراهقين، حيث تضجّ هذه الفترة بالتغيرات الجسدية والهرمونية لديهم مما يساهم في زيادة معدلات الإصابة به، ومن الأعراض المحتملة:

  • الانسحاب من العلاقات الاجتماعية كالأصدقاء والعائلة.
  • صعوبة التركيز في المدرسة.
  • الشعور بالذنب وتدنّي القيمة.
  • اختلال في النوم.

قد يعاني الأطفال أيضاَ من أعراض اكتئاب مرتبطة ب:

  • تغيرات في المزاج، كالتهيج والغضب والتقلبات السريعة في المزاج أو البكاء المستمر.
  • تغيرات في المشاعر حيث يشعر الطفل بنقص ثقة في نفسه ويأس وحزن شديد.
  • تغيرات في التصرفات كالدخول في مشاجرات في المدرسة، أو رفض الذهاب إليها، أو تجنب الأصدقاء والأخوة، وأفكار متعلقة بالانتحار وإيذاء النفس.
  • تغييرات في الإدراك كصعوبات التعلم والتركيز وانخفاض مستوى الأداء في المدرسة وتغيير في مستوى الدرجات.
  • تغييرات على المستوى الجسدي، كفقدان الطاقة، أو مشاكل الهضم، كذلك اختلال الشهية وفقدان أو زيادة الوزن.

قد يصيب الاكتئاب أيضاً الأشخاص كبار السنّ بسبب التغييرات الكبيرة في مسار الحياة الصحّي لديهم، وحاجتهم المستمرّة للدعم ممن حولهم، مما يسبب لهم الحزن والضيق والعصبية، فضلاً عن فقدان الكثير ممن حولهم من نفس المرحلة العمرية مما يشعرهم بالوحدة و دنوّ الأجل. يخطئ الناس عادة تشخيص الاكتئاب لدى كبار السنّ إذ يظنون أنه عرض طبيعي للتقدّم بالعمر، إلا أنه ليس كذلك! 

يؤدي الاكتئاب عند كبار السن إلى خفض جودة الحياة وزيادة احتمالية الانتحار.

ليس هناك سبب واحد واضح للاكتئاب عند كبار السّن. تشير بعض الأبحاث احتمالية وجود رابط بين الجينات والمرض، مع ذلك العوامل البيئية والنفسية والاجتماعية تؤثر وتسبب الاكتئاب لديهم كالتالي:

  • انخفاض مستويات المواد الكيميائية المساهمة في الشعور بالسعادة في الدماغ.
  • السجل العائلي المرتبط بمرض الاكتئاب.
  • مسار الحياة المليء بالأحداث المؤلمة والصادمة.

تساهم المضاعفات المرتبطة بالتقدّم بالسّن أيضا في إصابة كبار السّن بالاكتئاب، ، ومنها:

  • محدودية الحركة.
  • العزلة.
  • مواجهة الموت.
  • التقاعد.
  • الصعوبات المالية.
  • إساءة استخدام الأدوية.
  • موت العائلة والأصدقاء.
  • الطلاق أو التّرمّل.
  • المشاكل الصحيّة المزمنة.

نرفق لكم الآن أعراض الاكتئاب لدى كبار السّن:

  • الحزن.
  • الشعور بانعدام القيمة.
  • التهيج.
  • الإرهاق والتعب المستمر.
  • نوبات البكاء
  • اللامبالاة
  • الشعور بعدم الراحة.
  • انعدام التركيز.
  • الانسحاب.
  • مشاكل النوم.
  • اختلال في الشهية.
  • التفكير بالانتحار.
  • الآلام الجسدية والشكوى المستمرة.

والآن بعد أن ناقشنا أعراض الاكتئاب بالتفصيل، من المهم ذكر مضاعفات مرض الاكتئاب التي تتراوح في درجة خطورتها بين المتوسط والشديد، وهي:

  • تأثر الصحة الجسديّة.
  • الشعور بأن الحياة فوق الاحتمال والميل للانتحار.
  • فقدان الاهتمام بممارسة النشاطات في الحياة العامة.
  • مشاكل في العلاقات الاجتماعية، ومن ضمنها العلاقات الأسرية والدائرة القريبة.
  • إساءة استخدام الأدوية وتعاطي المخدرات.

الوقاية من الاكتئاب مصطلح يساعد في إعطاء بعض النصائح والتوجيهات التي من شأنها مساعدتك على البقاء في صحة نفسية وعقلية سليمة لكنه لا يمنع إصابتك بالاكتئاب، ومن هذه التوجيهات مايلي:

  • التحكم في العصبية والتوتر وإيجاد طرق للتعامل مع الضغط النفسي والتوتر.
  • البقاء على تواصل دائم ومستمر مع العائلة والأصدقاء.
  • ابحث عن العلاج من بداية شعورك بأعراض الاكتئاب كي تضمن نسبة شفاء عالية.

أسئلة شائعة:

نظام علاجي مميّز

مفاهيم علاجية ناجحة وفعالة تركز على أسباب المشكلة الكامنة
نعالج مريض واحد فقط في كل مرة
الخصوصية وحرية التصرف
الفحص الشامل
برنامج علاجي مخصص لمعالجة الأسباب الجذرية
العلاج الكيميائي الحيوي
منهج العلاج المجموعي
أحدث التقنيات العلاجية المعتمدة على التكنولوجيا
مستشار مباشر خاص بالمريض على مدار اليوم طوال أيام الأسبوع
أقسام خاصة فاخرة ومميزة
شيف شخصي خاص للمريض مع نظام غذائي مخصص

نهج مستدام

0 قبل

أرسل طلب قبول

0 قبل

تحديد أهداف العلاج

1 أسبوع

التقييمات الكاملة والتخلص من السموم

1-4 أسبوع

العلاج الطبيعي والعقلي المستمر

4 أسبوع

العلاج الأسري والتحضير للمتابعة

5-8 أسبوع

الرعاية اللاحقة

12+ أسبوع

زيارات تنشيطية

الاعتمادات ووسائل الإعلام

 
AMF
British Psychology Society
PsychologyToday
COMIB
COPAO
EMDR
EPA
FMH
ifaf
Institute de terapia neural
MEG
NeuroCademy
OGVT
pro mesotherapie
Psychreg
Red GPS
WPA
SFGU
SEMES
SMGP
Somatic Experience
ssaamp
TAA
SSP
DeluxeMallorca
Businessinsider
ProSieben
Sat1
Focus
Taff
Techtimes
Highlife
Views
abcMallorca
LuxuryLife