الدقائق 1

تم تحريره ومراجعته إكلينيكيًا بواسطة خبراء THE BALANCE
فحص الحقيقة

أي شخص في هذه الدنيا قد تراوده مشاعر الغضب نتيجة العديد من الأسباب، فالغضب شعور فطري وصحي، ويعد بمثابة استجابة طبيعية تالية لتهديد أو ضرر متوقع حدوثه، أو لتجارب فاشلة ومُحبِطة، وقد يكون استجابةً لمشاعر الوحدة أو الحزن أو الخوف. 

علاج الغضب في مركز THE BALANCE هو من الخدمات العلاجية المتعددة التي يمكنك الحصول عليها في هذا المركز الفخم المميز.

يصبح الغضب مشكلة مزعجة عندما تجد صعوبة في السيطرة عليه، ما يجعلك تتحدث عن أمور أو تفعل أشياء تندم عليها لاحقًا. إضافةً إلى أنه قد يعرقلك في اتخاذ القرارات الصحيحة، ويضر بعلاقاتك الشخصية مع الأشخاص من حولك، ويؤثر في رفاهيتك وصحتك النفسية ونوعية حياتك.

يعد الغضب أيضًا إحدى مراحل الحزن، الذي قد يأتي من وفاة أحد الأقرباء أو الأحباء أو بعد حالات الطلاق والانفصال عن الشريك أو في حال خسارة وظيفة العمل. 

إن تقديم العلاج النفسي المناسب للمريض هو أمرٌ مهم جدًا من أجل الوصول إلى مرحلتي التعافي والشفاء. يلجأ المعالجون المؤهلون والمختصون في جلسات العلاج النفسي إلى الحديث مع المرضى وطرح الأسئلة عن ماضيهم وخاصةً في مرحلة الطفولة، فهذه المرحلة تُعدُّ محورية في تطور ونمو أي شخص.