الخبرة الطبية السويسرية: مايوركا، زيوريخ، لندن، أوفشور

الدقائق 8

تم تحريره ومراجعته طبيا بواسطة خبراء THE BALANCE
فحص الحقيقة

عدم الانتصاب، المعروف أيضًا بالعجز الجنسي أو ضعف الانتصاب، هو حالة يعاني فيها الرجل من صعوبة في تحقيق أو الحفاظ على انتصاب العضو الذكري بشكل كافٍ لممارسة العلاقة الجنسية. يمكن أن تكون هذه الحالة مؤقتة أو مستمرة، وتختلف في شدتها.

عدم الانتصاب وضعف الانتصاب تعبيران يستخدمان للإشارة إلى نفس الحالة الطبية. يتمثل الفرق الأساسي بينهما في الشدة أو الدرجة التي يتم فيها استخدام كل منهما:

عدم الانتصاب

1. عدم الانتصاب:

   – يشير عادة إلى الحالات التي يكون فيها الانتصاب غير ممكن بشكل دائم أو متكرر.

   – يمكن أن يكون ناتجًا عن أسباب جسدية أو نفسية أو مزيج من الاثنين.

   – يمكن أن يتطلب العلاج الطبي أو النفسي اعتمادًا على السبب الرئيسي.

2. ضعف الانتصاب:

   – يشير إلى حالات عابرة أو مؤقتة من عدم القدرة على الانتصاب بشكل كامل أو الحفاظ على الانتصاب بما يكفي لإتمام النشاط الجنسي.

   – قد يكون ناتجًا عن عوامل مؤقتة مثل التوتر أو القلق.

   – قد يحدث للرجال في جميع الأعمار، بما في ذلك في سن العشرين، وغالبًا ما يكون بسبب عوامل نفسية أكثر من الأسباب الجسدية في هذه الفئة العمرية.

بشكل عام، يتم استخدام كلمة “عدم الانتصاب” للإشارة إلى المشكلة ككل، بينما يتم استخدام “ضعف الانتصاب” للإشارة إلى حالات أقل حدة أو أقل دائمية من هذه المشكلة.

لمعرفة ما إذا كنت تعاني من ضعف الانتصاب، يمكن أن تتبع خطوات تفصيلية لفحص الأعراض والعوامل المسببة. إليك الخطوات بتفصيل:

1. ملاحظة الأعراض:

   – صعوبة في تحقيق الانتصاب: إذا كنت تجد صعوبة في الحصول على انتصاب كافٍ لممارسة الجنس.

   – صعوبة في الحفاظ على الانتصاب: إذا كنت تتمكن من الحصول على الانتصاب ولكن تجد صعوبة في الحفاظ عليه خلال مدة الجماع.

   – انخفاض الرغبة الجنسية: الشعور بانخفاض في الرغبة الجنسية قد يكون مؤشرًا على ضعف الانتصاب.

2. تسجيل ملاحظات حول الأعراض:

   – سجل متى بدأت الأعراض.

   – هل تحدث الأعراض في كل مرة تحاول فيها ممارسة الجنس أم في بعض الأحيان فقط؟

   – هل تحدث الأعراض في حالات معينة مثل القلق أو التعب؟

3. التحدث مع شريكك:

   – مناقشة المشكلة مع شريكك يمكن أن يساعد في تحديد ما إذا كانت هناك عوامل نفسية أو عاطفية تساهم في المشكلة.

4. التقييم الطبي:

   – التاريخ الطبي: قم بمشاركة تفاصيل تاريخك الطبي والصحي مع الطبيب، بما في ذلك:

     – الأمراض المزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.

     – الأدوية التي تتناولها، بما في ذلك الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والمكملات الغذائية.

     – نمط الحياة مثل التدخين وتناول الكحول ومستوى النشاط البدني.

   – الفحص البدني: سيقوم الطبيب بفحص الأعضاء التناسلية للتأكد من عدم وجود مشاكل بنيوية. قد يتم فحص ضغط الدم والقلب والأوعية الدموية.

   – الاختبارات المعملية:

     – اختبارات الدم: لقياس مستويات التستوستيرون، وسكر الدم، والكوليسترول.

     – اختبارات أخرى: مثل فحص وظائف الكبد والكلى.

5. التقييم النفسي:

   – يمكن أن يقوم الطبيب بتقييم حالتك النفسية لتحديد ما إذا كان القلق أو الاكتئاب أو مشاكل العلاقة تساهم في المشكلة. قد يتم ذلك من خلال استبيانات أو محادثات مفصلة.

6. اختبارات خاصة:

   – الفحص بالموجات فوق الصوتية (دوبلر): لتقييم تدفق الدم إلى القضيب.

   – الحقن داخل الجسم الكهفي: حيث يتم حقن دواء في القضيب لمعرفة ما إذا كان يمكن تحقيق الانتصاب.

   – اختبار انتصاب الليل (NPT): يتم استخدام جهاز خاص لقياس الانتصابات أثناء النوم، حيث يمكن أن يساعد في تحديد ما إذا كانت المشكلة نفسية أو جسدية.

بعد إجراء هذه الخطوات، يمكن للطبيب تحديد السبب المحتمل لضعف الانتصاب واقتراح العلاج المناسب، والذي قد يشمل تغييرات في نمط الحياة، العلاج الدوائي، العلاج النفسي، أو العلاجات الأخرى مثل الأجهزة الميكانيكية أو الجراحة حسب الحاجة.

يمكن أن نُقسم أسباب ضعف الانتصاب أو أسباب الضعف الجنسي إلى فئات رئيسية تتضمن الأسباب الجسدية، النفسية، عوامل نمط الحياة، وبعض الأدوية. دعونا نناقش كل فئة بتفصيل:

  • الأسباب الجسدية:

1. أمراض القلب والأوعية الدموية:

   – تصلب الشرايين (تضيق الأوعية الدموية): يؤدي تصلب الشرايين إلى تقليل تدفق الدم إلى القضيب، مما يجعل تحقيق الانتصاب أصعب.

   – قصور القلب: يضعف قدرة القلب على ضخ الدم بكفاءة، مما يؤثر على تدفق الدم إلى القضيب.

2. السكري:

   – تلف الأعصاب (الاعتلال العصبي): يمكن أن يسبب السكري تلف الأعصاب التي تتحكم في الانتصاب.

   – تلف الأوعية الدموية: يمكن أن يؤدي إلى تقليل تدفق الدم إلى القضيب.

3. ارتفاع ضغط الدم:

   – تلف الأوعية الدموية: يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم تلف الأوعية الدموية ويقلل من تدفق الدم إلى القضيب.

4. ارتفاع الكوليسترول:

   – تراكم الدهون في الشرايين: يؤدي ارتفاع الكوليسترول إلى تراكم الدهون في الشرايين، مما يعيق تدفق الدم إلى القضيب.

5. السمنة:

   – زيادة مخاطر الأمراض القلبية والسكري: تؤدي السمنة إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري، مما يؤثر على القدرة الجنسية.

   – التغيرات الهرمونية: يمكن أن تؤثر السمنة على مستويات الهرمونات الجنسية مثل التستوستيرون.

6. الأمراض العصبية:

   – التصلب المتعدد ومرض باركنسون: تؤثر هذه الأمراض على الجهاز العصبي المركزي وتعيق الإشارات العصبية اللازمة لتحقيق الانتصاب.

   – السكتة الدماغية: يمكن أن تؤدي إلى تلف الأعصاب والعضلات الضرورية للانتصاب.

7. الاضطرابات الهرمونية:

   – انخفاض التستوستيرون: يؤدي انخفاض مستويات التستوستيرون إلى انخفاض الرغبة الجنسية وضعف الانتصاب.

8. أمراض الكلى والكبد:

   – تراكم السموم: يمكن أن تؤدي أمراض الكلى والكبد إلى تراكم السموم في الجسم، مما يؤثر على الصحة العامة والقدرة الجنسية.

9. إصابات أو جراحات في منطقة الحوض أو العمود الفقري:

   – تلف الأعصاب أو الأوعية الدموية: يمكن أن تؤدي الإصابات أو الجراحات إلى تلف الأعصاب أو الأوعية الدموية التي تغذي القضيب.

  •  الأسباب النفسية:

1. القلق:

   – القلق المتعلق بالأداء الجنسي: يمكن أن يسبب القلق الشديد حول الأداء الجنسي صعوبة في تحقيق أو الحفاظ على الانتصاب.

   – القلق العام: يمكن أن يؤثر القلق العام على الصحة الجنسية.

2. الاكتئاب:

   – انخفاض الرغبة الجنسية: يؤدي الاكتئاب إلى تقليل الرغبة الجنسية وصعوبة تحقيق الانتصاب.

3. الإجهاد:

   – التشتت وعدم التركيز: يؤدي الإجهاد إلى التشتت وعدم القدرة على التركيز على التحفيز الجنسي.

4. مشاكل في العلاقة:

   – الصراعات الزوجية: تؤدي المشاكل مع الشريك إلى تقليل الرغبة الجنسية وصعوبة في تحقيق الانتصاب.

  •  عوامل نمط الحياة:

1. التدخين:

   – تضييق الأوعية الدموية: يؤدي التدخين إلى تضييق الأوعية الدموية وتقليل تدفق الدم إلى القضيب.

2. استخدام الكحول والمخدرات:

   – تثبيط الجهاز العصبي المركزي: يؤدي تعاطي الكحول والمخدرات إلى تثبيط الجهاز العصبي المركزي، مما يؤثر على القدرة الجنسية.

3. قلة النشاط البدني:

   – ضعف الصحة العامة: تؤدي قلة النشاط البدني إلى ضعف الصحة العامة وزيادة مخاطر الإصابة بأمراض تؤثر على الانتصاب.

4. التغذية غير الصحية:

   – زيادة مخاطر الأمراض المزمنة: يؤدي النظام الغذائي غير الصحي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض مثل السمنة والسكري وأمراض القلب.

  •  الأدوية:

بعض الأدوية يمكن أن تسبب ضعف الانتصاب كأثر جانبي، منها:

1. مضادات الاكتئاب: مثل مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRIs) التي يمكن أن تؤثر على القدرة الجنسية.

2. أدوية ضغط الدم: مثل حاصرات بيتا ومدرات البول التي يمكن أن تقلل من تدفق الدم إلى القضيب.

3. مضادات الهيستامين: يمكن أن تؤثر بعض مضادات الهيستامين على القدرة الجنسية.

4. أدوية القرحة المعدية: مثل مثبطات مضخة البروتون.

5. أدوية البروستات: مثل فيناسترايد الذي يستخدم لعلاج تضخم البروستات وقد يؤثر على القدرة الجنسية.

أسباب عدم الانتصاب أو أسباب ضعف الانتصاب أثناء العلاقة متعددة ومتنوعة، وتشمل عوامل جسدية، نفسية، عوامل نمط الحياة، بالإضافة إلى تأثير بعض الأدوية. الأسباب الجسدية تشمل اضطرابات القلب والأوعية الدموية مثل تصلب الشرايين وقصور القلب، وأمراض مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول. كما تشمل الأسباب الجسدية أيضًا السمنة، والأمراض العصبية مثل التصلب المتعدد والسكتة الدماغية، والاضطرابات الهرمونية مثل انخفاض التستوستيرون.

أما الأسباب النفسية، فتشمل القلق الشديد والاكتئاب والإجهاد النفسي والمشاكل العاطفية مع الشريك. أما عوامل نمط الحياة فتشمل التدخين واستخدام الكحول والنشاط البدني الضعيف والتغذية غير الصحية.

أخيرًا، بعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب، وأدوية ضغط الدم، وبعض مضادات الهيستامين يمكن أن تسبب ضعف الانتصاب كآثار جانبية. هذه الأسباب تعمل عادة بشكل متكامل معًا، وقد تتطلب تقييمًا طبيًا للتحقق من السبب الدقيق واتخاذ الخطوات اللازمة للعلاج.

الأسباب المفاجئة لعدم الانتصاب يمكن أن تكون مقلقة للغاية، خاصة إذا لم يكن لديك تاريخ سابق من ضعف الانتصاب. يمكن أن تكون الأسباب متنوعة وتشمل العوامل الجسدية والنفسية ونمط الحياة وبعض الأدوية. إليك نظرة مفصلة على الأسباب المحتملة:

  •  الأسباب الجسدية المفاجئة:

1. مشاكل في تدفق الدم:

   – انسداد مفاجئ في الشرايين: يمكن أن يحدث بسبب جلطة دموية مفاجئة تؤثر على تدفق الدم إلى القضيب.

   – تمدد أو تمزق الأوعية الدموية: يمكن أن يؤدي إلى نزيف داخلي أو تعطيل تدفق الدم.

2. إصابات:

   – إصابة في منطقة الحوض أو القضيب: يمكن أن تؤدي إلى تلف الأوعية الدموية أو الأعصاب الضرورية لتحقيق الانتصاب.

   – إصابة العمود الفقري: يمكن أن تؤثر على الأعصاب المسؤولة عن الانتصاب.

3. الأمراض الحادة:

   – نوبة قلبية: يمكن أن تؤثر على الدورة الدموية بشكل عام وتؤدي إلى ضعف الانتصاب.

   – سكتة دماغية: يمكن أن تؤثر على الجهاز العصبي المركزي وقدرته على إرسال الإشارات العصبية اللازمة للانتصاب.

4. الأدوية:

   – بدء تناول دواء جديد: بعض الأدوية يمكن أن تؤدي إلى ضعف الانتصاب كأثر جانبي، مثل بعض مضادات الاكتئاب أو أدوية ارتفاع ضغط الدم.

  •  الأسباب النفسية المفاجئة:

1. القلق المفاجئ أو التوتر:

   – ضغوط نفسية مفاجئة: مثل مشاكل في العمل أو الأسرة، يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع مستوى القلق مما يؤثر على الأداء الجنسي.

   – قلق الأداء: القلق المفاجئ حول القدرة على الأداء الجنسي يمكن أن يؤدي إلى فشل الانتصاب.

2. الاكتئاب المفاجئ:

   – أحداث حياتية سلبية: فقدان شخص عزيز أو التعرض لمشاكل كبيرة يمكن أن يؤدي إلى اكتئاب مفاجئ يؤثر على الرغبة الجنسية والقدرة على الانتصاب.

3. صدمات نفسية:

   – التعرض لحدث صادم: مثل حادثة مؤلمة أو اعتداء، يمكن أن تؤدي إلى تأثير نفسي قوي ومفاجئ يؤثر على الوظيفة الجنسية.

  •  عوامل نمط الحياة المفاجئة:

1. التغييرات المفاجئة في الروتين:

   – نقص النوم: قلة النوم أو الأرق يمكن أن تؤثر على الطاقة العامة والقدرة الجنسية.

   – تغييرات في النظام الغذائي: بدء نظام غذائي جديد قد يؤثر على مستويات الطاقة والصحة العامة.

2. التعرض لمواد سامة:

   – التعرض المفاجئ للمواد الكيميائية أو السموم: مثل التسمم بالكحول أو المخدرات يمكن أن يؤدي إلى تأثيرات سلبية فورية على القدرة الجنسية.

في سن العشرين، قد تكون أسباب ضعف الانتصاب مختلفة قليلاً عن تلك التي تظهر في الأعمار الأكبر سناً. إليك بعض الأسباب الشائعة لضعف الانتصاب في هذه الفترة العمرية:

1. الأسباب النفسية:

   – القلق والضغوط النفسية: يمكن أن يكون التوتر النفسي والقلق من الأداء أحد الأسباب الرئيسية لضعف الانتصاب في سن العشرين. قد يكون ذلك بسبب ضغوط الدراسة، أو التوتر الاجتماعي، أو تجارب الحياة العاطفية الجديدة.

   – الاكتئاب: الاكتئاب يمكن أن يؤثر على الرغبة الجنسية والقدرة على الانتصاب.

2. العوامل النمطية:

   – النمط الغذائي غير الصحي: تغذية غير متوازنة قد تؤدي إلى زيادة الوزن وارتفاع مستويات الدهون في الجسم، مما يمكن أن يؤثر سلبًا على الدورة الدموية والانتصاب.

   – النشاط البدني الضعيف: قلة النشاط البدني قد يؤدي إلى ضعف اللياقة البدنية العامة وتقليل الدورة الدموية، مما يؤثر على الانتصاب.

3. الأسباب الجسدية:

   – اضطرابات هرمونية: في سن العشرين، قد تظهر بعض الاضطرابات الهرمونية التي قد تؤثر على الانتصاب، مثل انخفاض مستويات التستوستيرون.

   – الأمراض المزمنة: مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم قد تكون أسباباً نادرة ولكن ممكنة لضعف الانتصاب في هذه الفئة العمرية.

   – الإصابات الجسدية: مثل إصابات الحبل الشوكي أو الأعصاب قد تؤثر على وظيفة الانتصاب.

4. استخدام الأدوية: بعض الأدوية الموصوفة لحالات أخرى قد تسبب ضعف الانتصاب كأثر جانبي، مثل بعض أنواع المضادات الحيوية أو مضادات الاكتئاب.

5. العلاقات العاطفية والنفسية: مشاكل في العلاقات العاطفية مع الشريك قد تؤثر على الانتصاب في هذه الفترة العمرية، حيث أن العلاقات العاطفية الصحية تسهم في الرغبة الجنسية والأداء الجنسي.

للتأكد من الأسباب الدقيقة لضعف الانتصاب في سن العشرين، فمن الضروري استشارة طبيب متخصص، وخاصة إذا استمرت المشكلة لفترة طويلة أو تكررت بانتظام. يمكن للطبيب إجراء التقييمات اللازمة وطلب الفحوصات اللازمة لتحديد السبب ووضع خطة علاجية مناسبة.

كيف يمكننا أن نساعد في علاج الصحة النفسية

The Balance RehabClinic هي شركة رائدة في تقديم علاج الإدمان الفاخر وعلاج الصحة العقلية للأفراد الأثرياء وعائلاتهم ، حيث تقدم مزيجًا من العلوم المبتكرة والأساليب الشاملة مع رعاية فردية لا مثيل لها.

طريقة فريدة في علاج الصحة النفسية

مفهوم ناجح ومثبت يركز على الأسباب الكامنة
نعالج مريض واحد فقط في كل مرة
نهج دائم مصمم
العلاج الكيميائي الحيوي
متعدد التخصصات والشمولية
العلاج القائم على التكنولوجيا
العلاج عن علم الصدمة

نهج دائم في علاج الصحة النفسية

0 قبل

إرسال طلب القبول

0 قبل

تحديد أهداف العلاج

1 أسبوع

التقييمات والتخلص من السموم

1-4 أسبوع

العلاج النفسي والشمولي

4 أسبوع

العلاج الأسري

5-8 أسبوع

الرعاية اللاحقة

12+ أسبوع

زيارة تنشيطية

نظره في الصحة النفسية

آخر الأخبار والأبحاث حول الصحة النفسية
علاج ضعف الانتصاب
ما هو علاج ضعف الانتصاب؟

يتطلب علاج عدم الانتصاب أو علاج الضعف الجنسي تقديم حلول تتناسب مع السبب الرئيسي للمشكلة والحالة الصحية العامة للفرد. العلاجات المتاحة متنوعة وتشمل الخيارات الدوائية التي قد تزيد من تدفق الدم إلى القضيب، مما يساعد على تحقيق والحفاظ على الانتصاب

اقرأ أكثر
ضعف الانتصاب
عدم الانتصاب\ضعف الانتصاب

عدم الانتصاب، المعروف أيضًا بالعجز الجنسي أو ضعف الانتصاب، هو حالة يعاني فيها الرجل من صعوبة في تحقيق أو الحفاظ على انتصاب العضو الذكري بشكل كافٍ لممارسة العلاقة الجنسية. يمكن أن تكون هذه الحالة مؤقتة أو مستمرة، وتختلف في شدتها.

اقرأ أكثر
متلازمة توريت
متلازمة توريت

متلازمة توريت (tourette) هي اضطراب عصبي يتميز بظهور حركات وصرخات غير إرادية تُعرف باسم التيكس والتوريت

اقرأ أكثر
ما هي متلازمة اسبرجر؟
متلازمة اسبرجر

متلازمة أسبرجر، المعروفة أيضًا باسم "متلازمة اضطهاد الطفل المفرط"، هي حالة نفسية تحدث عندما يكون الطفل تحت وصاية شخص يمارس السلطة والسيطرة المفرطة عليه

اقرأ أكثر

الاعتمادات

 
NeuroCademy
TAA
ssaamp
Somatic Experience
SMGP
SEMES
SFGU
WPA
Red GPS
pro mesotherapie
OGVT
AMF
MEG
Institute de terapia neural
ifaf
FMH
EPA
EMDR
COPAO
COMIB
British Psychology Society
 

الإعلام

 
Live Science
Mallorca Magazin
Woman & Home
National World
American Banker
Marie Claire
BBC
La Nacion
Metro UK
General Anzeiger
Business Leader
Dazed
Apartment Therapy
Express UK
Bloomberg
Cosmopolitan
Morgenpost
Manager Magazin
Entrepreneur ME
Khaleej Times
abcMallorca
Psychreg
DeluxeMallorca
Businessinsider
ProSieben
Sat1
Focus
Taff
Techtimes
Highlife
PsychologyToday
LuxuryLife
The Times
The Stylist
The standard
Mirror UK
Mallorca Zeitung
Daily Mail
Guardian